الرئيسية / أقوال الإبراهيمي / وإن التاريخَ لم يعرف دينًا من الأديانِ لم يَبْقَ على أساس الجنسية، ولم يرجِعْ على قواعدها إلا دينَ الإسلام…

وإن التاريخَ لم يعرف دينًا من الأديانِ لم يَبْقَ على أساس الجنسية، ولم يرجِعْ على قواعدها إلا دينَ الإسلام…

“وإن التاريخَ لم يعرف دينًا من الأديانِ لم يَبْقَ على أساس الجنسية، ولم يرجِعْ على قواعدها إلا دينَ الإسلام؛ فهو لا يختصُّ بجنس، وهو صالحٌ لكل جنس، وهو موافقٌ لكل فطرةٍ، وهو ملائمٌ لكل نفس”؛ (الآثار 1/108).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *